الأحد، 9 مايو، 2010

الوسائط التفاعلية


أولا : تعريف الوسائط التفاعلية وخصائصها
هي مجموعة من الوسائط التعليمية التي تعتمد على تفاعل المتعلم مباشرة مع ما تقدمه من مادة علمية مستخدماً حواسه المختلفة ، تلك الوسائط تعد بيئات تعليمية جيدة تتيح للمتعلم التفاعل مع الواقع لفهم الحقائق العلمية عن طريق المشاهدة والتجريب وتشجيع الفكر والاستنتاج .
وفى هذه الوسائط يقوم المتعلم بمشاركة نشطة وفعل إيجابي حتى يصل إلى الخبرات التعليمية المطلوبة عن طريق المشاركة الإيجابية لا التلقي السلبي ، وهي بهذا تخرج العملية التعليمية عن القالب المعتاد داخل الفصول الدراسية .
تلك الوسائط التي توفر للمتعلم قدراً كبيراً من التفاعل والإيجابية تساعد على إحساس المتعلم بكيانه وذاته فتمليء نفسه بالثقة والاعتزاز كما تنطلق بداخله الطاقات الإبداعية بأشكالها المختلفة .
ولهذه الوسائط خصائص عدة أهمها ما يلي :-
1- تتيح للمتعلم التفاعل مع الواقع
2- توفر فرصة جيدة لمشاركة المتعلم في موقف التعلم
3- لها دور كبير في تعديل سلوك المتعلمين
4- تسهم بشكل وافر في تحقيق كافة أهداف التعلم
5- قليلة التكاليف بالمقارنة بغيرها من بعض وسائط التعليم
6- يصلح استخدامها في جميع المواد الدراسية .
7- تناسب جميع المتعلمين ويمكن للكل الاستفادة منها .
8- متوفرة ويمكن لكل معلم الاستفادة منها إذا أراد ذلك
9- تتم داخل المدرسة وخارجها .
10- إلى جانب الناحية العلمية تسهم بشكل جيد في تنمية التذوق الفني والنواحي الجمالية .
ثانيا :- إمكانيات ومميزات الوسائط التفاعلية المباشرة
للوسائط التفاعلية المباشرة مميزات كثيرة منها ما يلي :-
1- تدرب المتعلمين على الحياة الجماعية وتحمل المسئولية
2- تسهم في تنمية التعاون بين المتعلمين وتعودهم على التخطيط الجيد .
3- فرصة جيدة لنمو قدرة المتعلمين على التجديد والابتكار
4- تؤدي إلى التلاحم والترابط بين الأفراد والبيئة
5- تنمى القدرة على التفكير والاستنتاج والنقد النباء لدى المتعلمين
6- فرصة ليستخدم المتعلم أكثر من حاسة في التعلم
7- تساعد في إثارة المتعلمين نحو الدراسة وتحبيبهم فيها يدرسون
8- تنمى في المتعلمين حب الاستطلاع والاكتشاف
9- توفير وقت وجهد المعلم في تعليم المتعلمين ، وجهدهم في إدراك التعلم .
10- توفير فرصة جيدة للتفاعل الإيجابي للمتعلم المادة العلمية التي يدرسها .
11- يتحقق من خلال هذه الوسائط ما يسمي بالتعليم النشط ، والتعلم التفاعلي
12- مزج التعلم بالسرور والبهجة والاستمتاع .
13- تشجيع المتعلم على ممارسة ما يتعلمه ، وربط العلوم بالواقع .
14- تعمل على جذب انتباه المتعلمين ، مع مراعاة ميولهم وحاجاتهم النفسية .
15- تقدم خبرات تعليمية محسوسة قد يصعب الحصول عليها في الحياة اليومية .
16- مشاهدة موضوعات التعليم في أماكنها الحقيقية

مراحل استخدام الوسائط التفاعلية


يمر استخدام الوسائط التعليمية التفاعلية في عدة مراحل متتالية تتمثل في الآتي :-
1- مرحلة الإعداد
وتنحصر هذه المرحلة في دراسة الوسيط بدقة وأدوار الدارسين وتحديد وقت الاستخدام وإعداد المكان المناسب للممارسة الجماعية أو الفردية ، أعداد المشرف بحيث يقوم بتجربة الوسيط وعمل الخطة المناسبة لاستخدامه .
2- مرحلة الاستخدام
وينحصر في أن يكون الاستخدام هادفاً مع ترك فرص للمتعلم حتى يصل إلى الهدف المنشود دون استعجال تحقيقها ، مراقبة التغذية الراجعة بين الطرفين بدقة وذلك لضمان تحقيق الأهداف بصورة علمية دقيقة وعدم فرض نظاماً قاسياً يذهب بمتعة التعلم عن طريق استخدام هذه الوسائط .
3- مرحلة التقويم
يجب اشتراك جميع أطراف العملية التربوية في تقويم مدي نجاحهم في تحقيق الأهداف المنشودة مع الابتعاد عن ما يثبط من همة الدارسين .
4- مرحلة المتابعة
على المشرف متابعة المتعلم ويعمل على تنويع الخبرات التي تؤدي إلى زيادة الخبرة ، كما أن تنوع الوسائط يؤدي إلى خبرات متجددة باستمرار حتى تتأكد من أن المتعلم قد وصل إلى المستوي المقبول من الأداء

تعريف الوسائط المتعددة:‏


تعد عبارة الوسائط المتعددة ‏MULTIMEDIA ‎‏ من أكثر العبارات جدلا في تعريفها وإيجاد ‏مصطلح لها فهي تسمى أحيانا الوسائط المتعددة وأحيانا الوسائط الجديدة وأحيانا الوسائط ‏المتكاملة

الوسائط المتعددة هي نسيج من النص والجرافيك والصوت والرسوم المتحركة والفيديو ‏وعلى الرغم من أن وصف الوسائط المتعددة يبدو بسيطا إلا أن الصعوبة هي جعلها تعمل ‏بكفاءة وبسهولة .‏

ويمكن أن يكون مشروع الوسائط المتعددة غير تبادلي كان تشاهد فيلما تعليميا على ‏التلفزيون هذا الفيلم هو مشروع غير تبادلي للوسائط المتعددة وفي نفس الوقت هو مشروع ‏خطي أي انك تشاهد في تسلسل كل ما يعرض عليك وعندما يكون المشروع على الكمبيوتر ‏ويعطى المستخدم الحق في التدخل في ما يراه ويختار المسار يصبح المشروع تبادليا وغير ‏خطيا.‏

وعناصر الوسائط المتعددة تنسج معا في داخل المشروع باستخدام برامج خاصة تسمى ‏برامج التأليف هذه البرامج تصمم بشكل يتيح للمستخدم كتابة النص وعمل الرسومات ‏وتنقيحها وإدارة الفيديو والرسوم المتحركة والصوت وإضافتهم إلى المشروع في المكان ‏المختار وكذلك تصميم واجهة التبادل والتحكم في كل عنصر من العناصر على حدة .‏

إن نظم الوسائط المتعددة لها القدرة على نقل الأفكار والبحث عن المعلومات كما أن القسم ‏الأكبر من التلفزيون والأفلام والرسم الفني والكتب والمجلات والراديو والرسوم المتحركة ‏هي جزء من مشاريع الوسائط المتعددة ولكن هناك تكمن القدرة الأساسية في استخدام ‏الكمبيوتر فبرنامج جيد للوسائط المتعددة على الكمبيوتر يستطيع فعليا توفير تجربة أكثر ‏واقعية مقارنة بقية الوسائط كل على حدة .‏

وهناك تعريف اخر:‏

‏"هي مجموعة من التكنولوجيات التي تسمح بإدماج الكثير من المعطيات من مصادر مختلفة (نصوص ،صور ،أصوات) لكن هذا التعريف غير كاف لان هذه التكنولوجيات ترتبط فيما ‏بينها برابط معلوماتي أي أن الوسائط المتعددة هي أكثر من تجميع لوسائل إعلامية متعددة ‏وإنما تعني اندماجها بفضل المعلوماتية " ‏

الفرق بين مصطلحات الوسائط المتعددة ، و الوسائط المتعددة التفاعلية ، و الوسائط الفائقة

مصطلحات الوسائط المتعددة ، و الوسائط المتعددة التفاعلية ، و الوسائط الفائقة
قد يجد غير المتخصصين فى مجال تكنولوجيا التعليم أنه ليس هناك فرق بين الوسائط المتعددة ، والوسائط المتعددة التفاعلية ، و الوسائط الفائقة و يرجع ذلك للتداخل الكبير فيما بينها من الصفات والخصائص المشتركة إلا أنه يمكن توضيح ما بينها من الفروق فيما يلى : -
الوسائط المتعددة Multimedia
عرفت الوسائط المتعددة فى مجال تكنولوجيا التعليم منذ الستينات و تتكون كلمة Multimedia من جزأين هما Multi و هى تستخدم فى اللغة الإنجليزية بمعنى التعددية ، و Media تشير إلى الوسائط الحاملة للمعلومات كالورق والأشرطة و الأقراص السمعية والبصرية الممغنطة 0 أن الوسائط المتعددة هى مجموعة من وسائط الاتصال المختلفة مثل الصوت و الصورة و الفيديو ، تهدف إلى تحقيق الفاعلية فى عملية التدريس و التعليم ولقد تغيرت النظرة إلى الوسائط المتعددة حيث أصبح ينظر إليها على أنها تكنولوجيا قائمة بذاتها تعتمد على الكمبيوتر حيث يؤكد , (Jeremy) أن "هناك اتفاقا عاما حاليا على أن الوسائط المتعددة هى تجميع لاثنين أو أكثر من وسائط الاتصال باستخدام الكمبيوتر" 0
و يلاحظ أن هذا التطور فى مجال الوسائط المتعددة ارتبط بالتحول من التكنولوجيا التناظرية Analog Technology إلى التكنولوجيا الرقمية Digital Technology حيث يتم تحويل كافة عناصر الوسائط المتعددة التفاعلية إلى الصيغة الرقمية التى يتعامل الكمبيوتر معها 0
و يرى (Grabe , C & Grabe, M)أن الوسائط المتعددة هى شكل من أشكال الاتصال مع الكمبيوتر يجمع المادة التعليمية بأشكال متنوعة تشمل النص المكتوب مع الصوت المسموع مع الصورة الثابتة أو المتحركة 0
و من الممكن أن تكون الوسائط المتعددة تفاعلية أو غير تفاعلية أو فائقة وفقا لخصائص كل منها
حيث يعرف ( Hillmaa)الوسائط المتعددة غير التفاعلية بأنها عروض الوسائط الخطية liner Media التى يشاهدها المستخدم من البداية إلى النهاية دون أن يتحكم فى القفز إلى اختيار أجزاء معينة من المحتوى0
أن الوسائط المتعددة غير التفاعلية هى وسائط ذات طرق اتصال من جانب واحد One- Way Communication 0
خصائص عروض الوسائط المتعددة الكمبيوترية غير التفاعلية فيما يلى :
1)الدمج لجميع عناصر الوسائط المتعددة فى تقديم هذه العروض ( على الأقل ثلاثة عناصر ) كالنص و الصوت و الرسومات الخطية 0
2) بداية البرنامج تكون بداية نموذجية للعروض التليفزيونية لا يتحكم فيها المستخدم بينما نهاية البرنامج تخضع لتحكم المستخدم 0
3) البرنامج يسير بصورة إجرائية تحت تحكم المستخدم بالضغط على الفأرة أو أحد المفاتيح لمشاهدة المعلومات التالية 0
4) تغير الشاشات من الواحدة إلى التى تليها بطريقة آلية تبعا للزمن المحدد لكل شاشة 0

الوسائط المتعددة التفاعلية Interactive Multimedia
هى عروض الوسائط غير الخطية Non-liner Media التى تعتمد فقط على الكمبيوتر وهى عروض تستخدم جميع وسائط الاتصالات المستخدمة فى الوسائط المتعددة من نص مكتوب ، وصوت مسموع ، وصورة ثابتة أو متحركة ، و رسوم ، وجداول وفيديو كما أنها تمكن المتعلم من التحكم المباشر فى تتابع المعلومات ،حيث تسمح له بالتحكم فى اختيار و عرض المحتوى و الخروج والانتهاء من البرنامج من أى نقطة أو فى أى وقت شاء
و أهم ما يميز الوسائط المتعددة التفاعلية هو التفاعلية التى يعرفها (Scott) (بأنها "اتصال بين اتجاهين يحدث بين كل من المتعلم والمادة التعليمية "0

و خصائص الوسائط المتعددة التفاعلية فى ثلاثة محاور هى :-
1) أنماط الوسائط المتعددة ( النص ، الصوت ، الفيديو ، الرسوم ،0000) 0
2) البيئة غير خطية ( السير فى عرض المحتوى وفقا لرغبة المستخدم و اختياره ) 0
3) المستخدمين كمنتجين ( تفاعل المستخدم مع البرنامج ) 0
و هذا يعنى أن الوسائط المتعددة التفاعلية تسمح للمستخدم باستقبال البيانات و المعلومات و المشاركة
الفعالة فى عرض محتوياتها أى أنها " وسائط ذات طرق اتصال مزدوجة Two - Way Communication" (كمال عبد الحميد زيتون) 0

الوسـائط الفائـقة Hypermedia

هى أداه تكنولوجية تعتمد على تقديم المعلومات بواسطة الكمبيوتر و تتضمن هذه المعلومات أشكالا متعددة من وسائط الاتصال من خلال ارتباطات داخلية غير خطية Non-Linear تسمح للمتعلم بتصفح واستعراض المعلومات بطريقة سريعة 0
و يرى ( محمد محمد الهادى ) أن الوسائط الفائقة هى تكنولوجيا كمبيوترية تسمح بتقديم طريقة غير خطية لتصفح المعلومات بطريقة إلكترونية 0
أن الوسائط الفائقة تستخدم لتعبر عن تقديم الأفكار و المعلومات عن طريق الترابط بين أى من النصوص المكتوبة ، و الرسومات و الصور ، و لقطات الفيديو و ذلك وفق ما تسمح به حلقات الربط بين تلك الوسائط 0
و يحدد ( Yang ) أهم الخصائص المميزة للوسائط الفائقة :-
1) استخدام النص الفائق أو النشط Hyper++++++++ الذى يمكن من خلاله الوصول المباشر للمعلومات المطلوبة دون الحاجة إلى البحث فى الصفحات كما يمكن من خلاله الرجوع إلى نقاط سابقة أو القفز مباشرة إلى مواضع متقدمة 0
2) الوصول غير الخطى للمعلومات و يتم ذلك من خلال الارتباطات و المسارات
3) استخدام الوصلات أو الارتباطات و هى التى ترشد المتعلم إلى المعلومات المرتبطة بالمحتوى 0
4) المفردات المعلوماتية Nodes وهى عبارة عن قطع منفصلة من المعلومات ، التى ربما تأخذ شكل النص أو الرسوم أو الصوت أو الفيديو بينما تقوم الارتباطات Links بعملية وصل قطع المعلومات مع بعضها البعض لتشكل شبكة من المعلومات 0
5) بيئة معلومات الوسائط المتعددة حيث يمكن لأنظمة الوسائط الفائقة تخزين كميات ضخمة من المعلومات فى أشكال متنوعة تشمل النص المكتوب والصوت المسموع والصورة الثابتة أو المتحركة 0
و توضح ( ناديه حجازى ( أن الوسائط المتعددة Multimedia هى نسيج من النص ، و الجرافيك ، و الصوت ، و الرسوم المتحركة ، و الفيديو و عند إضافة التفاعلية إلى المشروع تصبح الوسائط المتعددة تفاعلية Interactive Multimedia ، و عند إضافة طريقة التجوال داخل المشروع يصبح مشروعا للوسائط الفائقة Hypermedia
مما سبق يُستنتج أن الوسائط المتعددة هى تجميع لعناصر النص المكتوب ، مع الصوت المسموع ،و الصورة الثابتة ، والمتحركة فى العرض الواحد ، و تكون هذه الوسائط تفاعلية عندما يعطى المستخدم التحكم والحرية فى أسلوب العرض و انتقاء المعلومات التى يرغب فيها و تصبح هذه الوسائط فائقة عندما تزود داخل محتوى العرض بوصلات لربط العناصر خلالها بما يمكن المستخدم من الإبحار فى العرض 0

عناصر الوسائط المتعددة


بناء على المفهوم السابق للوسائط المتعددة نستطيع تحديد عناصرها الأساسية :
• النص ( Text ) .
• الصورة ( Image)
• الحركة ( Animation)
• الصوت ( Sound)
• الفيديو ( Video)
• برامج التأليف الإبداعية ، مثل : Director ، Authorware
• برامج المحاكاة وبرامج إنتاج البيانات
• بعض لغات البرمجة

تطبيقات الوسائط المتعددة في العملية التعليمية
بما أن الوسائط المتعددة مرتبطة بالحاسوب فإن ظهور مصطلح الوسائط المتعددة ظهر قبل أقل من عقد من الزمان لتعمل على جهاز الحاسوب الذي تتوفر فيه تقنية : CD-ROM ، CD-RAM ، CDI ، DVD وغيرها ، وقد اتسع انتشار الوسائط المتعددة في التسعينات مع تطوير أجهزة الحاسب الآلي القوية الذاكرة والقليلة التكلفة والتي تتمتع بمواصفات عالية كبرمجيات الصوت والصورة مما شجع العديد من المؤسسات التعليمية والأفراد على حد سواء على المضي قدما في إنتاج برامج متنوعة وثرية للوسائط المتعددة ؛ مما يلبي حاجة المتسلك أيا كان نوعه ، من مثل شركة آدوبي ( Macromedia adobe) وأبرز منتجاتها Adope photoshope إضافة إلى برامجها في تطوير شبكات الإنترنت .
هذا التنوع والإثراء ساعدعلى استقطاب المجال التعليمي للوسائط المتعددة في أنظمة التعليم وطرقه وفي أيامنا هذه فإن أكثر المجالات التي تستخدم فيها الوسائط المتعددة تنحصر في ست مجموعات :
1. الاختبارات
2. البرامج الترفيهية التعليمية
3. الموسوعات والمعاجم
4. نظم التعليم العالمية
5. نظم التعليم المتخصصة
6. جامعات وكليات الإنترنت
ومن أمثلة التطبيقات الحية للوسائط المتعددة التعليمية اليوم :
• البريد الالكتروني E-mail
يساعد البريد الالكتروني في عملية التعلم بطريقتين :
الأولى : كوسيلة مراسلة من شخص إلى آخر ، والتفاعل بين الطلاب والمعلم أو بين الطلاب أنفسهم من مثل : طرح أسئلة ثم الرد عليها بالإجابات ،و إرسال الواجبات ومناقشة مواضيع متعددة تتعلق بمادة معينة .
الثانية : توزيع وتنظيم مجموعات البريدالالكتروني E-mail server list ، وفيه توزع الرسائل الالكترونية لمتعلمي مجموعات بعينها وهذا يساعد في نشر المعرفة ضمن هذه المجموعة، ويعمل المدرِّس في هذه الحالة كمتحكِّم ومدير لهذه المجموعات يستطيع منح كل طالب أو مجموعة من الطلاب إمكانية الوصول إلى مواقع خاصة أو إرسال رسائل إلى مجموعات خاصة .
• عقد المؤتمرات بواسطة الكمبيوتر Computer Conferencing :
تنقسم المؤتمرات عبر الكمبيوتر إلى ثلاثة أشكال
1. الشكل الأول والأكثر شيوعا من أشكال مؤتمرات الكمبيوتر عندما يقوم المستخدمون بالتعامل مع كمبيوتر واحد مركزي (server) باستخدام كمبيوتر شخصي ، ويكون هذا الكمبيوتر المركزي بالعادة مستخدما لتخزين المعلومات ورسائل المستخدمين ويسمى هذا النوع عادة بالبريد الالكتروني .
2. الشكل الثاني : هو عندما يقوم اثنان من مستخدمي الكمبيوتر بالاتصال مع بعضهما البعض من خلال أجهزة الكمبيوتر الشخصية باستخدام نظام متكامل للكمبيوتر . وهذا النوع يسمى بنظام التدريب عن بعد Re-mote Training System .
3. الشكل الثالث : عن طريق سطح المكتب Desktop Video Conferencing وسمي كذلك لأنه يزود المستخدمين بفيديو مباشرة . حيث أن عقد مؤتمرات الفيديو عن طريق سطح المكتب عرف بأنه الطريقة التي يستخدم بها كمبيوتر مربوط مع كاميرا ومكبر صوت Microphane في موقع واحد ليبث صوت وصورة لكمبيوتر في موقع آخر ويحدث هذا الشكل من المؤتمرات عندما يتصل اثنان أو ثلاثة من المستخدمين مع بعضهم البعض باستخدام شبكة اتصال تعرف بـ ISDN
• المؤتمرات الصوتية Audio Conferencing
ويستخدم هنا نوعين من التكنولوجيا :
1- الهاتف عندما يكون الطلاب مفصولين جغرافيا عن بعضهم البعض وقد استخدمت هذه الوسيلة منذ زمن طويل .
2- تطبيقات الحاسوب الصوتية وتساهم في تسهيل الاتصال بين الطلاب ومدرسيهم عندما يكون نقاش المجموعات مطلوبا في العملية التعليمية . ويعتبر البريد الصوتي من أرخص التطبيقات الصوتية في بيئة التعلم .
• المؤتمرات عبر الفيديو Video Conferencing
تطبيقات المؤتمرات الفيديوية قسمت إلى أربعة أقسام : مؤتمرات عبر الستالايت ، والتلفزيون عبر الكابل Cable television ، ومؤتمرات الفيديو عبر المايكرويف ، ومؤتمرات سطح المكتب ، وتعتبر التطبيقات الثلاثة الأولى الأكثر استخداما في الشركات والمؤسسات الصناعية ، في حين أن النوع الرابع : مؤتمرات سطح المكتب ، هي الأكثر شيوعا في بيئة التعلم لأنها لا تحتاج إلى كاميرا وميكرفون .

مميزات الوسائط المتعددة في التعليم :

 تيسير الحصول على المعلومات عن طريق استثارة عدد أكبر من الحواس البشرية .
 تجعل العملية التعليمية ممتعة وشيقة .
 توفر للمتعلم الوقت الكافي ليعمل حسب سرعته الخاصة دون الإحساس بضغط عصبي .
 تزود المتعلم بالتغذية الراجعة الفورية .
 تساعد الطالب على معرفة مستواه الحقيقي من خلال التقويم الذاتي .
خصائص تكنولوجيا الوسائط المتعددة
1-تفاعليه: وتشير إلى الفعل ورد الفعل بين المتعلم وما يعرض عليه من مواقف تعليمية حيث يتم من خلال برامج الوسائط المتعددة إحراز نوعا من الاتصال الثنائي بين المتعلم والموقف التعليمي في ضوء توجيه الملعم إن وجد
2-التكاملية : لا شك ان الوسائط المتعددة تعمل على ضرورة تحقيق مبدأ التكامل بين مجموعه الوسائط المتعددة المختلفة وخصوصا اذا لم يكن هناك تتابع فى استخدام هذه الوسائط فالتكاملية شرط ضرورى لنجاحها فى تأدية دورها بدقه
3-التنوعيه: تعمل الوسائط المتعددة على توفير مجموعه من العناصر التى تساعد على توضيح الموقف التعليمى امام الطلاب لتحقيق الأهداف المنشودة للتعلم وذلك لكى يجد فيها الطالب كل ما يناسه ويتوافق مع قدراته
4-الكونية: تستطيع الوسائط المتعددة بما تمتاز به ان تزد الطالب بالقدره على الاتصال بمراكز وشبكات المعلومات المنتشره فى جميع أنحاء العالم والتى من خلالها يمكن الحصول على كثير من المعلومات
5-الفردية : تتيح الوسائط المتعددة للطلاب ميزة الاستخدام الفردى وذلك نظرا للفروق الفريدة بين هؤلاء الطلاب
6-تزامنيه: وهو تناسب توقيتات تداخل العناصر المختلفة والموجودة فى البرنامج زمنيا تتناسب مع سرعة العرض وقدرات المتعلم بحيث يحدث توافق بين جميع عناصر الوسائط المتعددة كعنصر الصوت مع عنصر النص المكتوب , الكلام المنطوق.
7-التبادلية : تتيح الوسائط المتعددة للطلاب اختيار المسار الذى يناسبهم ويرغبون فى مشاهدته وذلك لكى نعطى الطلاب الحق فى التحكم فى المعلومات التي تظهر على الشاشة بل وزمن ظهورها
8-الالكترونية: تعتمد الوسائط المتعده فى انتاجها وتنفيذها على العديد من الاجهزه الالكترونيه وكذلك انظمة شبكات المعلومات بهدف توفير الجهد والوقت والتكلفه واستخدام احدث الاجهزه
9-الرقمية : وتعنى امكانيه تحويل العناصر المكونه للوسائط المتعدده الى الشكل الرقمى الذى يمكن تخزينه ومعالجته وتقديمه بالكمبيوتر
10-الاتاحه والسهولة والتوافق : ان الوسائط المتعدده بما تحتوى عليه من المثيرات المتنوعه داخل البيئه التعليميه تجعل التحكم فى اسلوب المشاهده والعرض وعملية التعلم باكملها كلها فى يد الطالب نفسه حسب قدراته
11-الايحائيه وتعنى ان الوسائط المتعدده التى تقدم من خلال الكمبيوتر تتيح للطلاب قدرا اكبر من الاتصال كاعطاء تعليمات او توجيه اساله او تقديم اجابات عن استفسارات مقدمه من الطلاب
12-سرعة الأداء : تعد برامج الوسائط المتعددة من أقوى وأسرع البرامج فى استدعاء المعلومات وتحليلها
13-ندورة الأخطاء : تتميز برامج الوسائط المتعددة الكمبيوترية بأنها نادرة الأخطاء ذلك اذا ما تم انتاج هذه الوسائط بطريق سليمه وكانت المعارف والمعلومات والبيانات المتضمنة صحيحة
14-جعل ما يتعلمه الطالب ذا معنى : وذلك من خلال ما يشاهده على شاشة الكمبيوتر من صور ثابتة ومتحركة ورسوم ومؤثرات

امكانات تكنولوجيا الوسائط المتعددة:


توجد عدة امكانات هائله تؤثر على على جذب القيام المستخدم نحو العرض , كما تسهل القيام ببعض الخطوات الصعبة التى قد تتطلبها المواقف التعليمية فى بعض الأحيان , لتقريب الأفكار لذهن المتعلمين وأفادتهم من خلال عروض بصرية كمبيوتريه متعددة الوسائط .
تعريف موجز لكل منها :
لاخر جديد .
1.الواقع الوهمى :
تكنولوجيا متطوره تخلق واقع افتراضى يشعر من خلاله المستخدم انه فى بيئة حقيقية تماما باستخدام تكنولوجيا لادوات ادخال وادوات اخراج وتجهيزات خاصة تمكن المستخدم من التفاعل على مستوى عال
2.المحاكاه :
هى استخدام الصوت والصوره لتمثيل اماكن او مواقع أو أحداث قريبه جدا من الواقع , ويفيد استخدام المحاكاة فى التطبيقات ألمستخدمه فى التعليم والتدريب حتى يتمكن المعلم من التدريب ومشاهدة بعض الخبرات الواقعيه فى بيئه تشبه الواقع من خلا تقديم هذه الخبرات بالبعدين الثانى والثالث .
أو هى " استخدام الكمبيوتر فى توليد عروض متعددة الوسائط لإبداع عمليات أو مهارات وخبرات أو أماكن حقيقية طبيعية "
3.التحوير :
هى عملية الانتقال والتحويل بي ن مشاهد الفيديو من خلال إذابة ومزج لقطه داخل لقطه أخرى لينتج بذلك لقطه جديدة مختلفة , عن طريق انتقال (العناصر الصغيرة ) بين كل من المشهدين من الواقع فى الصورة الاصليه إلى الصورة الجديدة بسرعة عالية وتتابع سلس فى الانتقال, كما تدس فى الرسومات المتحركة أيضا
ويمكن تعريفه ايضا بانه " تقنيه من تقنيات الإبهار التى تستخدم فى عروض الفيديو من خلال توليد بعض الخصائص الجديدة بين مشهدين عند تحويل مشهد او لقطه أو هدف
4.النمذجة:
تستخدم الرسوم المتحركة فى تقديم العروض التعليمية من خلال تقديم المشاهد والعناصر للعرض )بالبعد الثالث من خلال سلسلة الإطارات وأنماطها المختلفة التى تحدث طيف أو ظل لبناء العروض التى تعتمد على النمذجة للمهارات والخبرات الحقيقية من خلال جهاز الكمبيوتر متعدد الوسائط

الوسائط المتعددة والتعليم:‏

تستخدم الوسائط المتعددة في العملية التعليمية باستخدام الحاسوب في ترسيخ المفاهيم ‏والتعاون في التدريب والتعلم وحتى تكون هذه الوسائل ذات فاعلية يجب مخاطبة ‏الإنسان من خلال نظامه الفعلي الذي يستوعب الصورة والصوت وباقي الحواس ‏وتخزينهم في الذاكرة.‏
فمثلا تدخل المعلومة إلى مخ الإنسان إلى الذاكرة العاملة والتي تكون قدرتها التخزينية ‏صغيرة من خلال الحواس كالأذن أو العين ثم تخزن المعلومة في الذاكرة المستديمة عن ‏طريق ربطها بشيء .‏
الشكل المطلوب من برامج الوسائط المتعددة في التعليم:‏
ودعم ‏ذلك بالصورة والصوت بالوسائل ‏المختلفة مرة بالصوت وأحيانا بالفيديو أو بالصورة.‏

طريقة استخدام الوسائط المتعددة داخل الفصل
* يستطيع المعلم أن يستخدم الوسائط المتعددة أداة للعرض داخل الفصل لتقديم النقاط الأساسية للدرس أو رسوم بيانية أو صور ، حيث تمكنه من إبراز المواد التعليمية بالطريقة التي تناسب احتياجات المتعلمين .
تستخدم لجعل المتعلمين أكثر تحكماً وتفاعلاً مع بيئة التعلم .*
* يمكن للمتعلمين أنفسهم استخدام بعض نظم التأليف الخاصة بالوسائط المتعددة للقيام ببلورة ما يحمله من أفكار ومعارف

بعض المعايير لقياس فاعلية الوسيطة التعليمية

معايير تقويم برامج الحاسوب التعليمية
1- كثافة التفاعل بين المستخدم وبين البرنامج ( ويقصد به مدى ما يسمح به البرنامج للمستخدم من المشاركة الإيجابية بمختلف درجاتها أثناء عمل البرنامج، ويتمثل ذلك في اختيار الدراس بالضغط على زر الإجابة الصحيحة أو تسجيل صوته أو بكتابة استجابة أو بالرجوع الى معجم الكتروني و غير ذلك من أشكال التفاعل الذي لا يجعل المستخدم مجرد مستمع سلبي ).
2- درجة الانغماس الذي يقدمه البرنامج (ويقصد بهذا الأمر مدى ما يقدمه البرنامج من مواقف حياتية حقيقية تجعل المستخدم ينغمر في جو طبيعي بحيث يشعر أنه في مواقف حياتية طبيعية وليست مصنعة، ويتم ذلك عادة بالإكثار من اعتماد البرنامج على لقطات الفيديو والصور المتحركة والتسجيلات الحقيقية لمواقف مأخوذة من واقع الحياة اليومية للأفراد والجماعات ).
3- كثافة التدريبات وتنوعها ( ويقصد به كمية التدريبات اللغوية التي يوفرها البرنامج ومدى تنوعها حتى تبعد الملل عن المستخدم، وكذلك يقصد بها مدى شموليتها بحيث تغطي جميع المهارات اللغوية ).
4- عدد المهارات التي يستهدفها البرنامج ( إذ إن بعض البرامج يحصر نفسه في تعليم بعض المهارات ويترك البعض الآخر ).
5- كيفية تقديم التدريبات ( ويقصد بها الطرق أو الأساليب التي يستخدمها البرنامج في تقديم التدريبات التي تستخدم في اكتساب المهارات من حيث أسلوب العرض و التدرج ومدى الاستفادة من خواص الحاسوب الفنية في تأليف هذه التدريبات ).
6- دقة وضوح الإرشادات المقدمة للدارس في كل درس وتدريب (ويقصد بها درجة وضوح الإرشادات المتوفرة للمستخدم في البرنامج و مقدمة النصوص والتدريبات حتى يتبين دوره في التعامل مع المحتوى).
7 - قدرة المستخدم على التحرك داخل البرنامج ( ويقصد بها مساحة الحرية المسموح بها في الاختيار بين مجموعة بدائل, وقدرة المستخدم على التحرك من شاشة إلى شاشة والانتقال من درس إلى آخر أو من تدريب إلى آخر بسهولة ويسر ).
8- مدى ما يقدمه البرنامج من تعزيز الإجابات الصحيحة( التغذية الراجعة ) ( ويقصد به موقف البرنامج من إجابات المستخدم في حالتي الخطأ والصواب ومدى ما يقدمه من إرشادات أو إجابات لتصحيح مسار الطالب في البرنامج قبل تراكم الأخطاء واستفحالها).
9- تقديم البرنامج تقرير عن أداء المستخدم ( ويقصد بها أن البرنامج يحتفظ بسجل عن أخطاء الدارس أثناء تعامله مع البرنامج و مدى تقدمه فيه، ثم يحتفظ بتقرير أداء يمكن للطالب أو المدرس الاطلاع عليه متى طلب هذا منه . ويمكن للطلاب والمعلمين والباحثين الاستفادة من تصنيف الأخطاء وتحليلها والاستفادة من نتائجها).
ويقصد به مدى شمولية البرنامج لكافة المستويات). ). 10- عدد المستويات التي يتضنمها البرنامج
11- مطابقة التدريبات والنصوص للأهداف المنشود تعليمها
(ويقصد بها أن التدريبات والأنشطة والامتحانات المستخدمة في البرنامج يجب أن تطابق الأهداف التي يستهدفها البرنامج الحاسوبي. فكثير من التدريبات تصمم لقياس مهارة محددة ثم تنحرف التدريبات عنها لقياس مهارة أخرى )
12- نوع التعليم المقدم في البرنامج (موجّه أو حر) ( ويقصد به ما إذا كان المستخدم مقيدًا في السير في مسار محدد وضعه له مؤلفو البرنامج أو أن له حرية الاختيار والحركة حسبما يقرر هو، وهذا يندرج تحت مفهوم التفرع ).
13- مدى الاستفادة من خواص الحاسوب ( الصوت – الصورة – الفيديو – الوصلات- التكرارية – التفاعلية – التعزيز – التصحيح – درجة الصعوبة – تنوع الأنشطة – رسم لمسار تعلم مستخدم ويقصد به مدى استغلال إمكانات الحاسوب وخواصه المتطورة يومًا بعد يوم في تحقيق أكبر قدر من الاستفادة اللغوية وفي تأمين درجة عالية من التشويق والجذب لنفوس المستخدمين).
14- التدرج في الطرح ومراعاة تقدم الدارس ( ويقصد به أن تسلسل النصوص والتدريبات بحيث يكون التعليم في مستوى أعلى من مستوى المستخدم بدرجة واحدة وهذا ما ينادي به بعض الباحثين مثل كراشن وآخرون).
15- مدى توفر خدمات مثل (معجم – مترادفات - أضداد – ترجمة ( ويقصد به مدى ما يقدمه برنامج الحاسوب من خدمات جانبية للمستخدم مثل وجود مسرد في نهاية كل درس أو وحدة, أو معجم لترجمة الكلمات, أو قوائم مترادفات أو ترجمة فورية تظهر للكلمة إذا ضغط المستخدم مرتين أو غير ذلك من المواصفات ).
16- توفير خاصية حل المشكلات ( ويقصد به ما يشتمل عليه البرنامج من حل ألغاز ومشكلات تتطلب تفكيرًا عميقًا يكون له الأثر في زيادة النشاط العقلي للمستخدم).
17 - قدرة البرنامج على توفير ظروف ومواقف تعليمية تساعد المستخدم على التعلم ( ويقصد به مدى استخدام البرنامج للقطات الفيديو التي تسهم في تصوير مواقف متعددة يصعب تقديمها من خلال الكتب الجامدة. هذه المواقف الحقيقية تسهم كثيرًا في سرعة اكتساب المهارات المستهدفة ).
18- مدى ربط اللغة بالمشاهد والأعمال والأماكن والأشخاص (ويقصد به أن التعلم يسهل عندما يكون مرتبطًا بمشاهد وأنشطة وأشخاص وأماكن وليس مجرد تقديم مفردات بطريقة جافة كما تقدم في الكتب المقررة حتى إذا صاحبتها ترجمة فإنها لا تبقى في الزهن فترة طويلة بخلاف ما إذا قُدمت مرتبطة بشخص أو مكان أو بصورة متحركة ).
19- سهولة الاستخدام والتحرك داخل البرنامج ( ويقصد به أن لوحة المفاتيح (الأدوات) لا يكون سببًا في تساؤل المستخدم عن كيف الانتقال في البرنامج بين الكم الهائل من النصوص والتدريبات والأنشطة التعليمة كي لا يضل الطريق)
20 - صحة المحتوى ويقصد به أن تكون المعلومات المقدمة من خلال البرنامج صحيحة من حيث ناحية المحتوى العلمي, ومن حيث المحتوى الثقافي, ومن حيث القواعد النحوية والأساليب اللغوية).
21- أصالة المحتوى ويقصد بها إلى أي مدى مطابقة لغة البرنامج للغة الأصلية التي يستخدمها الناطقون بهذه اللغة و مدى بعده عن النصوص المتكلفة أو المصطنعة).
22- خلو البرنامج من التحيزات الثقافية ( ويقصد به مدى اختفاء تحيز النصوص والحوارات إلى ثقافة ما وإظهار تفوقها على غيرها أو تجريح أو إظهار العداء لثقافات أو لشعوب وجاليات وأقليات أخرى ).
23- تنمية المفردات ( ويقصد به مدى تركيز البرنامج على كيفية تعلم الدارس للمفردات والعبارات والتعبيرات بصورة مستمرة حتى تتكون لدية الذخيرة اللغوية الكافية للتعبير ).

مفهوم الفيديو التفاعلي :

هو نظام بنى علي أساس الخصائص التفاعليه للكمبيوتر ، ويربط بين نظامى الكمبيوتر والفيديو ديسك ، حيث تكون برامج الفيديو وبلرامج الكمبيوتر تحت تحكم المتعلم ويمكن تشغيله بقلم ضوئي او الفاره او لوحه المفاتيح او جهاز فيديو تفاعلي للحصول علي مصادر متعدده للتعلم ، في وقت قليل ، واختيار التتابعات المطلوبه من صور الفيديو والصوت والنصوص ورسوم الكمبيوتر او الصور الثابته .

مكونات الفيديو التفاعلى :


تشمل انظمة الفيديو التفاعلى على المكونات التالية:
1- الاجهزة التعليمية
2- ادارة المعلومات
3- برامج الفيديو التفاعلى
الامكانيات التعليميه للفديو التفاعلي :
1- يتمتع الفيديو التفاعلى بتكنولوجيا تتيح للمتعلم مشاهدة تتابعات الفيديو’ ثم طرح اسئلة بواسطة الكمبيوتر’ وهنا يستقبل الكمبيوتر ويدخل استجابات المتعلم ويعمل على تقسيمها ثم يدخل تغذية رابعة وتعزيزا فوريا مع الاحتفاظ باستجابتة المتعلم
2- يتيح الفيديو التفاعلى للطلاب التعلم تبعا لقدراتهم الخاصة ويسمح لاعادة والتعديل والمراجعة طبقا للرغبة
3- عند استخدامة كوسيلة للشرح فانه يستطيع حث المعلم على العمل بدرجة اكثر قربا من الطلاب وتقليل الحاجة من تكرار الشرح
4- يستمتع به الطلاب حيث يقدرون قيمة الحافز المسموع المرئى الذى يوفرة والطبيعة النشطة الفعالة لمشاركتهم بانفسهم ,اى ان الفيديو التفاعلي قادر على حفز الطلاب الذى يظهرون شغفا باستخدام هذة الالة المستحدثة .
وهو يشكل بالنسبة للطلاب وسيلة جديدة ومستحدثة مسلية وممتعة ويتعلمون منها اكثر مما يتعلمون من الكتب
5- يرى بعض المعلمين أن الفيديو التفاعلي يزيد القدرة على فهم المفاهيم الصعبة .
كما انة يستطيع ان يوفر قاعدة بيانات حية لتعزيز المشروع والمناقشة .
وفى هذا التطبيق يمتلك الفيديو التفاعلي مزايا تزيد على مزايا الموارد التقليدية بسبب سرعتة فى استرجاع المعلومات وحجم قواعد البيانات .
6- يوفر الفيديو التفاعلي مرونة السيطرة حيث يمكن استخدام الدليل للاستجابة للاتجاة الذى يتحرك فية المناقشة او المشروع بدلا من توجيهه ، وبالاضافة الى ذلك فان الجودة العالية للصور المرئية تعنى انه مصدر اكثر واقعية من البرامج التعليمية للكمبيوتر
7- تعطى الطريقة التفاعلية للفيديو الطلاب فرصة للسيطرة والمشاركة الايجابية وتعنى التفاعلية وتجاوب المتعلم مع مكونات البرنامج و وهى تسمح بمراعاة قدرة المتعلم على اختيار الموضوع الذى يبحث عنة لاهتمامة به والانتقال الى قوائم اختيارات أكثر تحديدا
8- يحوز الفيديو التفاعلي تاثيراً مرئياً يجعل التعلم جذاباً للطلاب كما انه يوحى للمعلمين بانه قد يجنى فوائد ملحوظة للفصل الدراسى .
ومع ذلك فان الفيديو التفاعلي قد تم اظهاره على انه امكانية مورد تعليمى معمم
9- يوفر الفيديو التفاعلي فرصة التعلم البناء لانه يدعم بعض العمليات المعرفية الضرورية للتعلم كذلك الجوانب الفعالة للحفز والمتعة .
10- تشجع التكنولوجيا التفاعلية للطلاب على الملاحظة المشتركة والتحليل الوثيق

11- تحفز التكنولوجيا التفاعلية للطلاب الى المثابرة واتخاذ اتجاة تناول علمى للبحث( الاستقصاء)

12- تساعد التكنولوجيا التفاعلية صغار الاطفال على تركيز انتباههم لمدة طويلة لاحراز تقدم جيد فى مجال المفاهيم الصعبة .
العوامل التى تساعد على زيادة فاعلية الفيديو التفاعلي

اجريت دراسات عديدة حول لمحاولة زيادة فاعلية الفيديو التفاعلي فى تحسين التعلم , وفى تعلم حل المشكلات والمهارات فوق المعرفية وتوصلت هذة البحوث لعدة عوامل تساعد على زيادة الفيديو التفاعلي واهمها:

** ان التكامل بين صورة الفيديو والمواد المقدمة من خلال الكمبيوتر ينبغى ان يزودنا بشكل مثالى وحقيقى للمهمات التعليمية التى تعمل على تقديم المعلومات والمهارات من خلال مواقف الحياة الواقعية

** ينبغى ان يتضمن البرنامج خطة عمل تهدف الى توجيه محاولات الطلاب نحو المتعلم المطلوب تعزيزها

** ان الانشطة التوجيهية تفيد فى حالة غياب الاسترتيجيات ضمنية اخرى بالبرنامج وان الجمع بين اكثر من استرتيجية توجيهيه يشتت الانتباه ويقلل الفاعلية

** ان يزود البرنامج المتعلمين بالرجع الدائم كجزء من المهمة ذاتها

** ينبغى اعطاء نصائح توجيهية وارشادية للمتعلمين ولكن ذلك قد يكون قليل الفائدة ما لم نضع فى الحسبان نتائج استجاباتهم لتقديم التوجيهات المناسبة لهم

** ان ذكر الاهداف فى مقدمة البرنامج يساعد على الاستدعاء اللفظى للمعلومات ولكنه لا يساعد فى تعلم القاعدة

** ينبغى تكليف المتعلم بالتحاور النشط مع المواد التعليمية المقدمة واعطائه درجة مناسبة من الحرية للتحكم فى عملية التعلم

** ان مقدار التحكم الذى يعطى للمتعلم يتوقف على قدرات المتعلمين الاولية

** تكرار التدريب من خلال الفيديو التفاعلي يفيد فى تعلم المهمات المعرفية ذات المستويات الدنيا

***** وبالرغم من ان هذة المعلومات قد اجريت على دراسات الفيديو التفاعلي الا انها لاتصلح للتطبيق على انواع الوسائل التفاعلية الاخرى


الفرق بين الفيديو التفاعلى والوسائط المتعددة :-

يختلف الفيديو التفاعلي عن الوسائط المتعددة حيث ان الوسائط المتعددة من خلالها عرض الصوت والصورة ومشاهد الفيديو والاطر الثابتة والرسوم والصوت كل ذلك على شاشة عرض واحدة وينتقل المتعلم ذهنيا بين هذه الوسائط .

بينما الفيديو التفاعلي يقوم على عرض لقطات فيديو مجزأة كل منها على شاشة مستقلة اى ان العرض يعتمد على نظام الشاشات المتعددة لعرض العناصر المختلفة بالاضافة الى ان الكمبيوتر يتيح الفرص للتفاعل الذى يمنح المتعلم القدرة على التحكم والتعلم وفقا لسرعتة الذاتية وبالطرق التى تناسبة

وعليه يمكن القول بان الفيديو التفاعلي هو برنامج فيديو مقسم الى اجزاء صغيرة وهذة الاجزاء تتألف من حكات متتابعة واطر ثابتة واسئلة وقوائم بينما تكون استجابات المتعلم عن طريق الحاسوب هى المحدد لعدد التتابع لمشاهد الفيديو وعليها يتأثر شكل وطبيعة العرض
خصائص الفيديو التفاعلى:
التحكم الذاتي من خلال عرض للفيديو والحاسوب اثناء التعلم -1
2- التفاعلية حيث يقوم المتعلم باستجابات اثناء التعلم اى المشاركة النشطة مع مراعاة مستويات التفاعلية وهى :

التفاعل المباشر *
التوقف والانتظار *
التحكم

مميزات الفيديو التفاعلي:

:
يمكن استخدامه لتقديم نماذج مماثلة للمواقف التعليمية simulation 1- عن طريق المحاكاة
2- وفير التفاعل بين المتعلم والفيديو باللغة المناسبة
3- يمكن للمتعلم طرح الاسئلة وتوفير اساليب التقويم الذاتي
4- امكانية متابعة المادة التعليمية او البرنامج لوقت لاخر
5- اثارة اهتمام الطلاب من خلال المؤثرات الصوتية والضوئية والحركية
يمكن استخدامه كنظام عرض حيث يعرض المادة بصورة مكبرة وتوفير زمن التعلم 6-
7- يمكن استخدامه مصدر للمعلومات ونظم المحاكاة واداة لحل المشكلات ولغة الحوار والالعاب التعليمية

8- وسيلة لتحقيق التعلم المستقل
الاعادة والتركيز والحفظ بسهولة 9-
يسمح للطالب بطرح وجهة نظره 10-
11- يمكن استخدامه كأداة لحل المشكلات من خلال برامج معدة تدرب الطلاب على مواجهة المشكلات وايجاد الحلول لها
12- يستخدم فى عرض المحاضرات
13- يستخدم كقاعدة بيانات متعددة الابعاد فى شكل ملفات سمعية او صور او نصوص

عيوب الفيديو التفاعلى :

قد تقتصر العملية التعليمية على العرض الألى فقط1-
تلف الاجهزة الوسيطة لعرض المادة التعليمية -2
حدوث اعطال خارجية -3
ارتفاع كلفة العرض والبرمجة فى مقابل العائد-4
عدم توافر معلم او فنى متخصص لأستخدام الاجهزة وتشغليها وصيانتها-5

الفيديو التفاعلى كأحد مصادر التعلم الالكتروني ودوره فى تطوير المواقف التعليمية:
يعد الفيديو التفاعلى من الاتجاهات الحديثة لتكنولوجيا التعليم باعتباره أهم وأحدث أدوات تفريد التعليم ، وهو نظام يجمع بين إمكانيات وخصائص الفيديو والكمبيوتر ، ويعتمد على أساس الخصائص التفاعلية للكمبيوتر بحيث تكون برامج الفيديو وبرامج الكمبيوتر تحت تحكم المتعلم سواء فى التشغيل أو الحصول على مصادر التعلم أو اختيار التتابعات المطلوبة من لقطات الفيديو أو الصوت أو النصوص أو الرسوم أو الصور وغيرها ( محمد عطيه خميس، 2003) .

ويحقق الفيديو التفاعلي بيئة تعليمية فردية يستخدم فيها كل من الفيديو التعليمي والكمبيوتر كعامل مساعد فى التعليم ، وهو نظام يعمل على تقديم دروس تعليمية للمتعلمين بعد أن يتم تسجيلها على شريط فيديو ويكون جهاز الفيديو متصلا بالكمبيوتر الذى يعمل على ضبط حركة الفيديو ( توفيق مرعى، محمود الحيلة ، 1998 )

فمن المعروف أن الفيديو الخطى Liner Video يعرض البرنامج أو الفيلم بصورة خطية لا تسمح بالتحكم والاختيار ، والبرنامج هنا وحدة متكاملة يعرض بترتيب منطقى يبدأ من أوله حتى آخره ، ومن ناحية أخرى نلاحظ أن الكمبيوتر يوفر خاصية التحكم والاختيار ، ومن هنا كانت تقنية الفيديو التفاعلي فى الاستفادة من خصائص كل من الفيديو والكمبيوتر فى عرض البرامج والتحكم والاختيار تبعا لسرعة المتعلم وقدرته الذاتية ، ويستطيع تكرار ومراجعة المشاهد والموضوعات فى البرنامج أو تثبيت الصور المعروضة والوصول إلى أى إطار فى البرنامج مستفيدا من آلية البحث لمشغل أقراص الفيديو ، التى تتميز باستخدام تكنولوجيا الليزر فى قراءة المعلومات المسجلة على القرص مما يمكن من سرعة الوصول للمعلومات وجودة الصوت والصورة . ومن هنا يتضح أن الفيديو التفاعلي يجمع بين خصائص كل من الفيديو التقليدي والكمبيوتر ، من حيث أن الفيديو التفاعلي يعرض لقطات الفيديو بشكل مجزأ كل منها تمثل شاشة مستقلة ، وفى نفس الوقت تتاح للتلميذ فرصة وإمكانية التفاعل والاختيار والقدرة على التحكم وفقا لسرعته الذاتية

توظيف الفيديو التفاعلي:

ويمكن توظيف الفيديو التفاعلى فى تطوير المواقف التعليمية من خلال:


- إتاحة الفرصة للمتعلمين للتعلم وفق قدراتهم وسرعتهم الذاتية وبما يسمح بالإعادة والمراجعة طبقا لرغبتهم ، أى تحقيق تدريب فردى عالى المستوى .

- استخدامه كوسيلة للبيان والشرح بما يقلل الوقت والجهد المبذول فى الإعادة والتكرار من قبل المعلم .
- اعطاء المتعلمين إمكانية السيطرة والتفاعل والمشاركة الإيجابية مع البرامج المعروضة .
- استخدامه كوسيلة اتصال سمعية بصرية ، يستمتع بها المتعلمون وينمى ثقتهم بأنفسهم ويثير الدافعية لديهم .
- يمكن عرض التجارب التى يصعب على المعلم توفيرها أو إجرائها بشكل مباشر أمام الطلاب ، وهذا يعطى الإمكانية لممارسة المهارات فى بيئة مصطنعة قبل تطبيقها فى مواقف الحياة الحقيقية .
- السعة التخزينية الهائلة لقرص الفيديو تسمح بتسجيل قدر كبير من المعلومات المرئية والمسموعة .
- التحكم فى معدل سرعة عرض المعلومات سواء بالإسراع أو الإبطاء لمعدل العرض أو تسريع العرض للأمام أو للخلف تبعا لحاجات المتعلم فى إدراك واكتساب المعلومات .
- يمكن الاستفادة من الفيديو التفاعلى كوسيلة عرض جماعى لعدد كبير من المتعلمين .
- استخدامه كمصدر متعدد للتعلم يحتوى على ملفات صوتية أو ملفات فيديو أو سمعية مرتبطة بموضوعات دراسية مختلفة .

وقد أشارت كثير من الدراسات إلى أن توظيف الفيديو التفاعلى فى التعليم حقق الكثير منالإمكانات منها:

وقد أشارت كثير من الدراسات إلى أن توظيف الفيديو التفاعلى فى التعليم حقق الكثير من
الإمكانات منها:
- زيادة نسبة التحصيل وتحسين مهارات الاتصال لدى المتعلمين .
- تفريد التعليم وإتاحة الفرصة للمتعلمين للتعلم حسب سرعتهم وقدراتهم.
- جذب انتباه واهتمام المتعلمين لفترة أطول مما هو متوقع فى التعلم بالمقارنة بالطرق التقليدية فى التعلم .
- أفاد فى تعلم حل المشكلات لدى جميع المتعلمين المختلفين فى القدرات.

أيضا أشارت بعض الدراسات إلى أن الطلاب الذين يستخدمون الفيديو التفاعلى لا يتعلمون أكثر ولكنهم يتعلمون أسرع ويحتفظون بالمعلومات لمدة أطول وأن اكتساب المهارات عن طريق الفيديو التفاعلى يمكن أن يختصر المدة الزمنية المقدرة لأداء تلك المهارات وذلك بالمقارنة بطرق أخرى لتعلم المهارة.
إلى بعض استخدامات الفيديو التفاعلى فى التعليم ومنها ( توفيق مرعى ، ومحمود الحيلة) وأشار
- يستخدم فى الموضوعات التى يصعب شرحها باستخدام المواد المطبوعة أو باستخدام اللغة اللفظية فقط.
- يستخدم فى الأغراض التوضيحية لجميع فئات المتعلمين سواء الموهوبين أو العاديين أو ذوى الاحتياجات الخاصة وفى التعليم الفردى والتعليم الجماعى ، غير أنه له تأثير فاعل أكثر فى التعليم الفردى .
- يسمح للمعلم والمتعلم بتوقيف البرنامج للمناقشة و القفز للوصول إلى مادة جديدة أو إعادة الدرس السابق حسب رغبة المتعلم .
ينمى لدى المتعلمين مهارات المناقشة الصفية التى تحدث بعد مشاهدتهم لكل اختيار من اختياراتهم فى البرنامج .